الرئيسية / جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة / اكتمال كافة الاستعدادات لانطلاق مؤتمر الطفولة الخليجي الثالث بعنوان التمكين النفسي للأم طفولة واعدة

اكتمال كافة الاستعدادات لانطلاق مؤتمر الطفولة الخليجي الثالث بعنوان التمكين النفسي للأم طفولة واعدة

تحت الرعاية الكريم للمقام السامي سمو الشيخة هند آل مكتوم

اكتمال كافة الاستعدادات لانطلاق مؤتمر الطفولة الخليجي الثالث بعنوان

“التمكين النفسي للأم … طفولة واعدة”

 

 

تحت الرعاية الكريمة للمقام السامي سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رئيسة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة- اكتملت كافة الاستعدادات لإطلاق مؤتمر الطفولة الخليجي الثالث تحت عنوان “التمكين النفسي للأم طفولة واعدة” والذي تنظمه أسرة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة والشباب بدبي خلال الفترة من 21 – 22 مارس 2017 بمقر جمعية النهضة النسائية بدبي – المركز الرئيسي بالحمرية قاعة الامارات.

وقد تم الاعلان الرسمي عن المؤتمر خلال مؤتمر صحفي عقده المكتب الإعلامي للجائزة بمقر نادي دبي للصحافة يوم الاربعاء الموافق 10 مارس 2017. وصرحت سعادة أمينة الدبوس السويدي المدير التنفيذي للجائزة قائلة:-

“بتوجيهات سديدة من سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم وبمتابعة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم حرم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة راعية الجائزة،  وبمساندة كاملة من الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي رئيسة مجلس الإدارة، تتواصل استعدادات أسرة الجائزة وفق برنامج دقيق لانطلاق هذه التظاهرة الهامة والتي نسعى جميعاً من خلالها الى تحقيق أهداف استراتيجية عبر هذا المؤتمر ومنها:-

إبراز دور جائزة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة (كونها من الجوائز الخدمية  في الدولة) في تمكين الأم وبناء قدراتها الذاتية لتصبح  أكثر قدرة وفعالية وانجاز من خلال الكشف عن دور المؤسسات التنموية في تمكين الأم الإماراتية بشكل خاص والعربية بشكل عام في الحياة العامة دعماً للاستجابة للدعوات المتنامية – محلياً وعالمياً لزيادة الاهتمام بدور الأم وتنمية قدراتها بصفتها حجر الأساس للمجتمع بشكل عام،  وإبراز حق الأم في الاختيار واتخاذ القرارات في حياتها والتأثير في محيطها بما يناسب ظروفها الخاصة وظروف مجتمعها المحلي،

ودعماً وترسيخاً وتعزيزاً لدور الأمهات وأناملهن المبدعة وتوسيع فضاءات التنافس الإبداعي بينهن، فقد ارتأت الجائزة تنظيم مسابقة للأمهات لاختيار أفضل الرسومات المبدعة تجسيداً لرسالة “مؤتمر التمكين النفسي للأم” على أن يتم استخدام اللوحات الفائزة لهدايا ودروع تعبر عن إبداعات أنامل الأمهات، وبالفعل أقيمت المسابقة وكانت المشاركات كبيرة ومتنوعة، وبعد عرض الرسومات المشاركة على لجنة فنية تشكيلية فازت الأستاذة إيمان رفعت محمد حسن بأفضل لوحة مبدعة، تم اعتمادها كتصميم واهدائه للمشاركين.

كما تمت كافة الاستعدادات لإنطلاق المؤتمر وفرغت اللجنة الفنية للتوصيات وأوراق العمل من اعتماد وتنظيم كافة أوراق العمل المشاركة وتوجيه الدعوات الى رؤساء الجلسات، حيث تتضمن الجلسات مجموعة منتقاة من المحاور والتي تعزز فحوى شعار “التمكين النفسي للأم .. طفولة واعدة” وتتضمن المحاور العديد من النقاط والمرتكزات الهامة ومنها على سبيل المثال:-

 

 

Ø     الأم ودورها في بناء المجتمع.

Ø     الأبعاد النفسية الأساسية لتمكين الأم هي (الكفاءة، التحكم، توظيف القوة لتحقيق الاهداف).

Ø      اتجاهات المجتمع نحو تمكين الأم.

Ø     دور المؤسسات المجتمعية، والجمعيات النسائية في تمكين الأم.

Ø     معايير تمكين الأم على المستوى (النفسي- التعليمي- الصحي- الاجتماعي – الثقافي – التغذية).

Ø     تشخيص واقع التحديات التي تواجه المرأة في المجتمعات المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *