الرئيسية / فروع الجمعية / جمعية النهضة النسائية / سفراء الإيجابية ينطلقون من نسائية دبي مع اختتام الدبلوم المهني في الإيجابية

سفراء الإيجابية ينطلقون من نسائية دبي مع اختتام الدبلوم المهني في الإيجابية

سفراء الإيجابية ينطلقون من نسائية دبي مع اختتام الدبلوم المهني في الإيجابية

انطلاقاً من الدور الريادي لجمعية النهضة النسائية بدبي في تطوير المهارات الحياتية و نشر التوعية المجتمعية و الوطنية الأصيلة و بما يواكب المستجدات و تأكيداً على الشراكة المجتمعية بين المؤسسات اختتمت الجمعية اليوم برنامج الدبلوم المهني في الإيجابية بالتعاون مع مبادرة سفراء الإيجابية ، و الذي استمر مدة خمسة أيام متتالية بواقع خمسة عشرة ساعة تدريبية. البرنامج يهدف إلى صقل مهارات و طرق التفكير في التعايش الإيجابي، كما يهدف البرنامج إلى توفير فرص التغيير الإيجابي للمتدربين في مختلف جوانب حياتهم، و تعزيز المفاهيم الصحيحة للإيجابية و السعادة، و يهيئي فرصة اكتساب المتدربين لصفة سفراء الإيجابية في محيط عملهم و مجتمعاتهم.

قدم البرنامج المدربة سلوى ابراهيم رئيسة مبادرة سفراء الإيجابية و المدرب المعتمد في المبادرة خبير تدريب احترافي، و الأستاذ سلطان غميل النعيمي عضو مجلس الأمناء في مبادرة سفراء الإيجابية و مستشار تطوير مهارات الذات.

و أعربت سعادة د.فاطمة الفلاسي مدير عام الجمعية عن سعادتها لتقديم الجمعية لبرنامج الدبلوم السامي في معناه و أهدافه و الغاية النبيلة المجتمعية و المهنية فيه. و قالت هذا الدبلوم بمثابة تغيير في ثقافة العمل و تعزيز لأخلاقيات نابعة و راسخة في شعب الإمارات و كذلك في بيئة العمل في دولة الإمارات لتصبح الإيجابية سمة في مجتمع سعيد و بيئة عمل سعيدة و لترسل مع كل يوم رسائل إيجابية للعالم.

و قالت الأستاذة عفراء الحاي مدير مركز النهضة للاستشارات و التدريب أن المركز يحرص على مواكبة مستجدات استراتيجيات الدولة و ثقافة العمل الحكومي المستند على تكوين بيئة عمل منتجة إيجابية سعيدة و البحث عن آليات عمل تحقق ذلك و تحقق الخير لشعب الإمارات و للشعوب جميعاً، و من هنا تمت اتفاقية بين المركز و مبادرة سفراء الإيجابية ، و ليس الهدف فقط بيئة العمل بل تكوين أفراد إيجابيين كسفراء للإيجابية و تعزيز القيم الإيجابية في المجتمع بشكل عام. و ذكرت أن مركز النهضة للاستشارات و التدريب يستقطب نخبة المدربين و المستشارين في تفعيل و تقديم برامجه و مبادراته التي تتناول الأسرة كمكون أساسي للمجتمع و كذلك تطوير مهارات بيئة العمل والحفاظ على عالم أكثر استدامة، وتحقيق الخير للإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *